منتديات عشق اهل البيت
اهلاً وسهلا بكم في منتديات عشق أهل البيت


منتديات عشق اهل البيت
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن الاطفال الموهوبين ، تقرير عن الاطفال الموهوبين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب الروح

avatar

المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 23/10/2010
العمر : 27
الموقع : رقيق القلب

مُساهمةموضوع: بحث عن الاطفال الموهوبين ، تقرير عن الاطفال الموهوبين    الخميس نوفمبر 04, 2010 5:15 am

*** و اليكم أهمية البحث ، أما البحث كاملا فسأقوم بارفاقه لكم ، لتستمتعوا به ***.

*** و تقبلوا مني كل الحب و المودة و الأماني المعطرة بعبق تواجدكم ***


** مشكلة البحث :
ان نظامنا التعليمي في الوقت الحاضر لا يوفر الرعاية الكاملة للموهوبين من أطفالنا ، سواء من الجانب الاجتماعي أو التربوي أو النفسي . و يمكن ارجاع ذلك الى عوامل كثيرة من بينها :
- الافتقار الى رؤية فلسفية اجتماعية تجاه الموهوبين .
- عدم وجود خطة واضحة لرعاية الموهوبين على أعلى مستوى .
- المعلم لم يؤهل للتعامل مع الموهوبين باسلوب تربوي علمي مقنن .
- كثافة عدد الأطفال في الفصل الدراسي الواحد بصورة لا تساعد المعلم على اكتشاف و التعرف على الأطفال الموهوبين و توفير الرعاية المناسبة لهم .
مما سبق و غيره تطرح الدراسة التساؤل التالي :
- ما هو واقع رعاية الأطفال الموهوبين في مصر و العالم العربي ؟
ومن هذا التساؤل يظهر لنا التساؤلات التالية :
- ما السمات العامة للطفل الموهوب ؟
- ما جوانب دور المعلم في رعاية و توجيه الطفل الموهوب ؟
- الى أي مدى يمكن اعداد المعلم و تأهيله للقيام بدوره المتوقع منه في رعاية الطفل الموهوب ؟


** أهمية البحث :
تعتبر فئة الموهوبين من الفئات المعرضة للخطر إذا لم تجد الرعاية الكافية من المحيطين بهم وتقبلهم وتلبي احتياجاتهم المختلفة، وتطوير طرق تعليمهم ومحاولة إرشادهم وإرشاد المحيطين بهم نفسيًا نظرًا للحالة الوجدانية الانتقالية التي تميزهم عن العاديين.

وليتم ذلك لابد من تعريف من هو الموهوب، وأيضًا تحديد طرق الكشف عنه لرعايته، ويدخل ضمن فئة المراهقين الموهوبين ذوي الحاجات الخاصة إذ إن بينهم العديد من الموهوبين الذين يتميزون بالذكاء، وبفكر ابتكاري وإنتاج ابتكاري، وهو ما يجعلهم ثروة يستحقون لأجلها الرعاية.

إن الموهوبين والمبدعين والمتفوقين والمبتكرين هم ثروة طبيعية لأي مجتمع، والجميع يعلم أن مدلولي التنمية والنمو هما مدلولان مختلفان في المعنى والمضمون، حيث إن النمو يشير إلى ظروف الدول المتقدمة، في حين أن مدلول التنمية يشير إلى ظروف الدول المتخلفة. ومن هنا نجد أن الدول المتطورة حققت مفاهيم التنمية بينما الدول النامية في طريقها إلى النمو، كما نجد أن التنمية لا تقتصر على زيادة في الكم الاقتصادي وإنما تتطلب تعديلاً في الهيكلة الاقتصادية القائمة، مما يعني أن التنمية بحاجة إلى تغيير كيفي مرافق للكميِّ، بينما النمو هو في الأساس تغيير كمي فقط، وحيث إن التنمية بحاجة إلى جهد كافَّة أفراد المجتمع، فالأمر يتطلب أن نبحث عن القدرات والمواهب والإبداع عند الجميع بغض النظر عن العجز أو الإعاقة لدى الفرد.

إن تأهيل وتعليم وتدريب هذه الفئات الخاصة له ارتباط وثيق بموضوع التنمية، وكم من هذه الثروات البشرية مغفلة ومغمورة إما بسبب عدم التعرف عليهم واكتشافهم مبكراً سواء من قبل الوالدان أو من قبل الزملاء أو البيئة المدرسية أو المجتمع عامة، وخاصة في المجتمعات العربية، أو قد يكون بسبب التوقعات النمطية التي يحملها المجتمع نحوهم والتشكيك في قدراتهم حتى وقت قريب جداً.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن الاطفال الموهوبين ، تقرير عن الاطفال الموهوبين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عشق اهل البيت :: منتديات الاطفال :: قسم الأطفال-
انتقل الى: